شَبَكَهُ وَمُنْتَديَاتُ الْقَرِينِ شَرْقِيِهِ
مَرْحَبًا بِكَمْ مَعَنَا نُتِمَّنَا قَضَاءَ اِسْعَدْ الاوقات مَعَ تَحِيَّاتٍ اداره المنتدي الساده الزورار يتفضلو بِالتَّسْجِيلِ مِنْ اُعْلِي الصفحه وَتَفْعِيلُ الْحِسَابِ مِنْ خِلاَلِ الرساله المرسله عُلِيَ الْبَريدُ وَفِي حالِهِ عَدَمِ تَفْعِيلِ الْحِسَابِ قُمْ بِكِتَابِهِ مَوْضُوعِ فِي منتدي تَفْعِيلَ العضويه باسفل المنتدي مفتوع لِمُشَارِكِهِ الزُّوَّارِ وَتَحِيَّاتِي ابو اُشْرُفْ

شَبَكَهُ وَمُنْتَديَاتُ الْقَرِينِ شَرْقِيِهِ

منتدي اجتماعي ثقافي رياضي
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع منتديات القرين

شاطر | 
 

 85 ألف جنيه تكلفة خطبتي الفاشلة.. هل أعود؟!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف العرباوي
مجموعه الاداره
مجموعه الاداره
avatar

ذكر عدد المساهمات : 29
نقاط : 48
تاريخ التسجيل : 21/01/2011

مُساهمةموضوع: 85 ألف جنيه تكلفة خطبتي الفاشلة.. هل أعود؟!!    الأحد أبريل 08, 2012 9:01 am

أنا شاب والحمد لله على خلق، تخرجت في إحدى كليات جامعة الأزهر، وعمري الآن 28 سنة، ومنذ عامين تقدمت لخطبة فتاة تعرفت عليها عن طريق أخيها، ولأني لا أعرف اللف والدوران سألتها في إحدى المرات وكانت مع أمها هل هناك مانع في أن أتقدم لخطبتك قالت لا.. فجلستُ مع أمها في مكان عام، وتحدثت معها عن ظروفي، وأني إن شاء الله سأسافر إلى إحدى الدول الأوربية للعمل كمترجمٍ في الشركة التي يملكها أخي وزوجته الأجنبية، وأني أعمل في المحل مؤقتًا؛ حيث حصلتُ على دورةٍ في تقوية اللغة، ولكني غير قادرٍ على إحضار متطلبات الزواج إلا بعد السفر، والحمد لله والدي يستطيع مساعدتي؛ ولكني رفضت لكي أبني نفسي بنفسي فذهبتُ لزيارتهم في البيت، وتقابلتُ مع والدها الذي لم يكن موافقًا عليَّ من البداية لوجود عريسٍ أفضل مني، ولكنه بمجرد علمه بسفري غيَّر موقفه بل أصبح يحبني أكثر من أي أحد، واتفقنا على الزواج بعد ثلاث سنوات.
فقرأنا الفاتحة ولم أُكلفهم شيئًا في ذلك اليوم؛ حتى إن تكاليف هذا اليوم تحملتها، ومن ذلك اللحظة رأيتُ فيها فتاةَ تُحبُّ الخروج والفسح وشراء ما هو لازم أو غير لازم، مع العلم أنها كانت تحب أن تسمع مني رأيي في كل شيء وتستجيب للنصيحة، فلم تكن ملتزمةً بصورةٍ كاملة، فبدأتُ أتكلم معها أن الفتاة الملتزمة يجب أن تكون بصورةٍ ومظهر معين، وأتفقت معها على التدرج وأصبحتُ مسئولاً عنها في كل شيء وهي في بيت أبيها حتى إني اتفقت معها أن أعطيها مبلغًا كل شهر 400 جنيه لكي لا تحتاج شيئًا من أحد، وأنا ملزم أن ألبي كل طلباتها الأخرى من باب ألا أحرمها من شيء حتى أكلها وشربها.
إلى أن جاء ميعاد الشبكة وأحضرتُ شبكةً بـ25 ألف جنيه، وتحملت التكاليف من الألف إلى الياء بقاعة بـ10 آلاف جنيه وفساتين وكوفير وخلافه بـ8 آلاف جنيه، ولم يشتركوا بشيء حتى إني أحضرتُ ملابس أخواتها من جيبي، وبعد الشبكة بدأ الإلحاح عليَّ في موضوع السفر، وكنتُ أوضحُ لهم أن أخي على خلافٍ مع زوجته وإن شاء الله يُحل وأسافر، وبدأتُ أبحثُ عن عملٍ آخر حتى يأذن الله بسفري حتى مرَّ العام وأنا لم أسافر بعد، فبدأت تتغير معي وتتحدث عن المستقبل وماذا سأفعل فيه وأصبحت أكثر عصبيةً من قبل، وزادت المشاكل حتى أصبحتُ لا أطيقُ الحياةَ معها!.
وأصبحتُ أستميتُ في عملي حتى لا أجعلها في حاجةٍ إلى شيء والحمد لله أحضر كل شيء لها ولبيتهم، ولكن لم يملأ عينها شيء، وأصبح صوتها يعلو عليَّ وتُغلق التليفون في وجهي فأنا بطبعي هادي وأكره الصوت العالي حتى إنها في مرةٍ طلبت مني أن يحضر والدي أو أخي كي يلزموني بمتطلبات الزواج فرفضتُ وقلت لهم أمامي عامان فلم يعجبهم الكلام، ولاحظتُ أنهم يريدون أن يأتوا بالسبب عليَّ لكي لا أحصل على حاجتي والشبكة.
فلقد كلفتني هذه الخطبة مبلغ 85 ألف جنيه، ولا أُخفيكم أني كنتُ أحبها بجنونٍ حتى إني فكرتُ في الانتحار لو تركتني، فقالت لي بما أنك لم تُحضر والدك فلن أظلمك فستحصل على نصف الذهب ولن تحصل على أي شيءٍ من الهدايا وخلافه.
مع العلم أنني لم أحضر والدي لكي أرى أنها ستصبر معي أم لا وأنا على هذا الحال أم لا، رأيتُ الطمعَ في أعينهم في كل شيء ولن أتحدث معكم كم صرفتُ عليها بعدما تركنا بعض بأيام بعلم أمها فأنا لم أصدق أننا أنهينا كل شيء، وبعدها بشهرٍ جاء السفر فاتصلت أمها بي وتغيرت نبرة الصوت وتقول لي: "ربنا يوفقك وتسافر وعروستك لسه موجودة وإحنا عملنا كده علشان تتحرك وده لمصلحتك"!!.. فقلت لها إن شاء الله وأنا قلبي يعتصر مرارةً على الذل والمهانة التي رأيتها منهم.
وسافرتُ وأنا قلبي معلق بها أسأل عليها من بعيدٍ أراها تغيرت في كل شيء لبسها وحليتها وكأنها هدَّت كل شيء بنيته معها ورجعنا لنقطة الصفر، تحدثتُ مع أمها ومعها فقالت لم أتغير في شيء، وعرفتُ أنها تكذب علي لكي أرجع لها بعدما تقدَّم لها أناس أقل مني في كل شيء فأنا والحمد لله أخلاقي كانوا يتعجبون منها من طيبةٍ وكرم.
واليوم أنا في إجازة في مصر وهم في انتظار أن أعود مرةً أخرى، ولكني أصبحتُ أحمل لهم كرهًا شديدًا بسبب إحساني إليهم وهم قابلوه بغدر، وأصبحتُ أدعو الله ليل نهار أن ينتقم منهم وأني غير مسامح في أي شيء أخذوه مني، ولا أكذبُ عليكم أنها لو ظلَّت ملتزمةً مثل ما كنتُ معها لعدتُ إليها ولكنها تغيرت في كل شيء حتى إذا طلبت منها ترك ذلك تُحدثني أنك ليس لك عليَّ سلطان، وعندما تعود لي سيكون لك علي كلمة، فلم يعجبني الكلام وقاطعتهم نهائيًّا، حتى إنها أرسلت لي رسالة تقول لي فيها: "منك لله وربنا ينتقم منك علشان أنت ظلمتني"، فهل أنا حقًّا ظالم؟ أم مظلوم؟
أرجوكم أجيبوني لكي أستريح.. أرجو السرعة في الرد.
يجيب عنها: الدكتور أسامة يحيى الاستشاري الاجتماعي في موقع (إخوان أون لاين):
أحمد الله أن أنجاك الله منها ومنهم، فقصتك يا بني كما رويتها تبين أنها وأهلها يستنفدونك ويحلبونك وأنت- تحت تأثير حبك الجارف لها- قدمتُ لها ولهم أكثر مما ينبغي، وكلفتُ نفسك ما لم يُكلفك به الشرع والعرف.
إن هذا من أكبر عيوب الحب الأعمى الذي يفقد الإنسان التبصر والتعقل والرؤية السديدة، ويسير به إلى نفقٍ مظلم أو يدفعه إلى هاويةٍ سحيقةٍ بعيدة القاع، فيموت هذا الحب أو تجول بالخاطر فكرة الانتحار والتخلص من الحياة، وكلا الأمرين حدث معك.
ولتتعلم يا بني من قصتك دروسًا عدة منها:
- لقد أحسستُ من كلامك أنك كنت متصديًا لأمر زواجك وحدك، فلم يقف معك والد ولا أخ، وهذا أول أخطائك، فسماحة "طيبتك" بحاجةٍ إلى مَن له خبرة ليقود ارتباطك.
- شيء طيب أن تحاول بناء نفسك بنفسك، ولكن إن كانت هناك إمكانية ليساعدك والدك في إتمام زواجك لماذا لا تقبل مساعدته وتختصر رحلة الثلاثة أعوام الطويلة؟.
- تصرفتَ تصرف المتزوج أو العاقد وأنت لم تكن حتى خاطب، فأعطيتها نفقةً شهريةً قدرها 400 جنيه ولبَّيتَ لها كل احتياجاتها بما فيها الخاصة جدًّا، وكذلك أنفقت على طعامها وشرابها، كل ذلك قبل تقديم الشبكة، فاختلط الحابل بالنابل وأصبح ما هو فضل واجبًا وما هو إحسان حقًّا.
إن مسلكك هذا يُفسد مَن لا أصلَ له ويُشجِّع على إفساد مَن في نفسه ضعف، والأصل عند الناس الضعف.
- علا صوتها عليك، وأغلقت التليفون في وجهك، وأرادوا التحدث مع والدك أو أخيك لإلزامه بإتمام متطلبات الزواج.. لماذا كل هذا؟ هل لأنك لم تفِ بوعودك؟ أم وجدوك غير جاد؟ أم ماذا؟ فهناك أسباب لهذه التصرفات السلبية أنت لم تدرك أسبابها ومغزاها ولذلك تعجبت ودهشت منها.
- توهمت بسبب حبك الجنوني أنك من الممكن أن تنتحر لو تركتك خطيبتك.. يا بني هذا ليس حبًّا جنونيًّا بل هو الجنون بعينه، فليس هناك أمر أو شيء أو مخلوق في هذه الدنيا يستأهل أن أغضب الله بقتلي نفسي، وينتهي أمري بدخولي جهنم، أعاذنا الله منها ومن زقومها وحرها وسمومها.
يا بني.. هذه عائلة تتلون تبعًا لمصلحتها هي، فقد تغيَّر أداؤهم معك عندما جاءتك فرصة السفر المنتظرة، وحاولت والدتها أن تخدعك مرةً أخرى لتعود إليها، وكدت أن ترجع لها بالفعل لولا أن وقف ارتداد خطيبتك إلى ملابسها غير الملتزمة حائلاً دون ذلك، إن هذا من جملة "طيبتك اللي ماشفنهاش على حد" وأيضًا "حبك الجنوني".
يا بني.. أحسب أن الله يحبك لعدم إتمام هذه الزيجة المنزوعة البركة.. وبقدر ما صعدت إلى أعلا بحبك الجنوني لها بقدر ما أهوت بك من علٍ بأنانيتها وطمعها وعدم التزامها.. فحمدًا لله على أن كشفها وكشفهم لك لتتبين الصواب وتنصرف عنها وعنهم بلا رجعة ولا ندم.
يا بني.. لا تكرر ما صنعته معهم مع غيرهم حتى تستوثق من إخلاصهم لك، وتعّلم أن تعطي قلبك لمن يصونه ويستأهله، وارجع دومًا إلى الكبار ذوي الخبرة من عائلتك ومعارفك في أمر زواجك، حيث لا تصلح وحدك أن تتصدر له لكونك قليل الخبرة وذا شخصية عاطفية جدًّا.
أدعو الله أن يعوضك خيرًا، ويرزقك بمن يرتاح لها قلبك ويسكن بها وجدك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو اشرف
المدير العام
المدير العام
avatar

علم دولتك :
ذكر عدد المساهمات : 1526
نقاط : 3433
تاريخ التسجيل : 08/12/2010
الموقع : منتديات القرين شرقيه

مُساهمةموضوع: رد: 85 ألف جنيه تكلفة خطبتي الفاشلة.. هل أعود؟!!    الإثنين أبريل 16, 2012 12:48 pm

بارك الله فيك وتحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ashrafbox.yoo7.com
اشرف العرباوي
مجموعه الاداره
مجموعه الاداره
avatar

ذكر عدد المساهمات : 29
نقاط : 48
تاريخ التسجيل : 21/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: 85 ألف جنيه تكلفة خطبتي الفاشلة.. هل أعود؟!!    الثلاثاء أبريل 17, 2012 2:55 am

جزاكم الله خيراً لتعليقك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
85 ألف جنيه تكلفة خطبتي الفاشلة.. هل أعود؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شَبَكَهُ وَمُنْتَديَاتُ الْقَرِينِ شَرْقِيِهِ :: منتدي الاقسام الادبيه :: قصص واقعية - قصص حب - روايات - حكايات-
انتقل الى: